في دراما مستوحاة من منظمة انسانية متواجد بهولندا تلبي رغبات مرضى السرطان في مراحله النهائية، بصور هذا المسلسل قصة مؤثرة، يذهب شاب الذي دمعته حياته المليئة بالصراعات الى أقصى حدوده الى مستشفى الرعاية بناء على أمر من خدمة المجتمع. وينضم إلى موظفي المستشفى في تلبية الرغبات الأخيرة المختلفة للمرضى المتواجدين لفترات حياتهم الأخيرة، يون جيو ري (جي شائع ووك) شاب يجامع مرة أخرى و لأخر مرة من أجل البقاء على قيد الحياة، بعد مروره بختير من العلم والحزن في حياته، بدا العمل حمتطوع في دار الرعاية سبو ايون جو (تشوي سو يونغ) ممرضة تعمل في مستشفى لرعاية المسنين، والتي تمنح الأمل للمرضى بالمركز، كانغ تاي شيك (سونغ دونغ ايل) الرجل الذي يعمل حقائد مربي المتطوعين في مستشفى بعد فقدانه معنى الحياة.