عندما يعجز عن التمييز بين مطعم فاخر وآخر يعد وجبات على الطراز المنزلي لأنهما يحملان الاسم نفسه، يتسبب ناقد طعام بإشعال عداوة شرسة، وربما قصة حب، بين الطباخين.