يصور قصة المراهقين في العصر الرقمي الحالي وسيظهر قصة رومانسية ترفرف القلب في المدرسة الثانوية.