أنا المتحري طالب الثانوية سينشي كودو, بينما كنت مع صديقة طفولتي ران مورى في مدينة الملاهي لمحت رجل يرتدي الأسود يقوم بأعمال مريبة فتبعته, وبينما أنا منشغل في مراقبة الصفقة السرية التي كان يجريها هاجمني صاحبه من الخلف ولم أنتبه له. أعطوني عقارًا سامًّا ثم هربوا. وعندما استيقظت كان جسدي قد تقلص!!!! إن علمت المنظمة أني مازلت حيًّا فكل الذين من حولي سيهددهم الخطر ، ساعدني الدكتور اغاسا في إخفاء شخصيتي ، وعندما سألتني ران عن اسمي أجبتها كونان إيدوجاوا ، ولكي أبحث عن رجال المنظمة السوداء قررت الذهاب للعيش عند والد ران لأنه يملك وكالة للتحريات.