ينزعج رجل وامرأة من كونهما جارين في المبنى نفسه ويذهبان إلى الطبيبة النفسية ذاتها، ليُدركا بذلك استحالة تجنّب كلّ منهما للآخر.